> أصبحت المعلومات المتناقلة بشأن الهجرة موضوعاً يتصدّر سلّم الأولويات

خلّف الخطاب الحالي حول الهجرة آثاراً سلبيةً بالغةً في أوروبا والعالم خلال العقد الأخير، مما يدعو إلى إعادة النظر في طرق جمع المعلومات المتعلقة بالهجرة، وتبادلها، ونشرها بين مختلف الجهات الفاعلة؛ وهو أمرٌ يؤثّر بشكلٍ هائل على سياسة الهجرة وتصوّرات الرأي العام.

> تؤدي التقارير الإعلامية المتعلقة بالهجرة دوراً أساسياً في تشكيل الرأي العام

تؤدي المعلومات المتعلقة بالهجرة، والمناقشات التي تتناول هذا الموضوع في المجال العام، دوراً مهمّاً في صياغة آراء الجمهور وتشكيل نظرتهم إلى جيرانهم والعالم المحيط بهم. ومع أنّ هذه العملية تنطوي على مشاركة مجموعات عدّة، لكن حين يتعلّق الأمر "بنقل المعلومات المتعلقة بالهجرة"، فإنّ اللاعب المحوري يبقى الإعلام. من هذا المنطلق، تعترف الجوائز الإعلامية بالدور الرئيسي للإعلام، وتهدف بالتالي تهدف إلى تحسين نوعية العمل الصحفي، وتعزيز الدور الإيجابي الذي يمكن أن يؤديه الإعلام بشكلٍ خاصّ، لا سيّما في ما يتعلّق بالتأثير على خطاب الهجرة الحالي.

> لتسليط الضوء على الهجرة وتعقيداتها، وتحدّياتها، وفرصها

يبادر الشركاء القائمون بالتنفيذ، من خلال إنشاء جائزة الإعلام للهجرة وإدارتها، إلى تسليط الضوء على الهجرة وتحدّياتها، فضلاً عن فرصها وطريقة النظر إليها. فترمي هذه الجائزة إلى مكافأة الأعمال الصحفية المتفوّقة التي تتناول تحدّيات الهجرة في المنطقة الأورومتوسطية، مما يعكس اعتراف الشركاء بالدور الأساسي الذي يؤديه الإعلام في "إيصال المعلومات المتعلقة بالهجرة".

> للمساهمة في إرساء خطابٍ متوازنٍ حول الهجرة

تعتبر جائزة الإعلام للهجرة في المنطقة المتوسطية، في هذه المرحلة الزمنية بالذات، أداةً قويّةً جداً ونشاطاً ملموساً هو الأوّل من نوعه لضمان استعادة خطاب الهجرة توازنه، واستناده إلى الحقائق، وتجرّده من التصوّرات المسبقة غير القائمة على أسسٍ سليمة. وتفتح المسابقة أبوابها لجميع الوسائل الإعلامية والصحافيين الذين يغطون قضايا الهجرة في كلتا ناحيتي البحر المتوسط. أما النتيجة، فستسفر عن فوز 48 تحقيقاً بالإجمال، سيعمل أصحابها، لدى قبولهم الجائزة، على إعداد 48 تحقيقاً آخر- أي ما مجموعه 96 تحقيقاً. وسيحقّ للشركاء، بموجب حقوق النشر المشتركة، استخدام هذه التحقيقات كلّها ونشرها لأغراضٍ تتعلق بالتواصل والبحث والإنتاج المشترك.

> لمكافأة التقارير العالية الجودة التي تتناول موضوع الهجرة

يُقصد بالجائزة الإعلامية أن تكافئ التحقيقات العالية الجودة المنتجة عبر مختلف أنواع الوسائل الإعلامية- وبالتحديد الإعلام المطبوع، والتلفزيوني، والإذاعي، فضلاً عن وسائل التواصل الاجتماعي- حول موضوعٍ معيّن. كما تعترف جائزة الإعلام بدور الإعلام والصحافة الجيّدة، كونهما لاعبين أساسيين قادرين على التأثير على الرأي العام ومستوى المعارف المتعلقة بمواضيع معيّنة.